غوصي في عالم البودرة


للبودرة دور أساسي في الماكياج، فهي تساعد في تثبيت كريم الأساس وفي تجانس اللون والإشراقة، كما أنّها تساهم في التخفيف من لمعان أحمر الشفاه وفي تصحيح أيّ خطأ في تطبيق المستحضرات الأخرى.

انطلاقاً من ذلك، لا تستغني المرأة عن البودرة وتلجأ إلى أنواعها المختلفة، بدءاً من المضغوطة وصولاً إلى الحرّة مروراً بالشفّافة والملوّنة منها. ومع تنوّع الخيارات، لا بدّ من إدراك كيفيّة اختيار البودرة المناسبة لغرضك والاطّلاع على الطريقة الفضلى لتطبيقها.

التطبيق

عند تطبيق البودرة، منهنّ من يستخدمن الإسفنجة ومنهنّ من يلجأن إلى الفرشاة. ولكل من هاتين الأداتين تأثير مختلف. إن رغبت في تثبيت المستحضرات التي طبّقتها سابقاً، ككريم الأساس على سبيل المثال، استعملي الإسفنجة لأنّها تفيد غرضك تماماً. أمّا في حال أردت تعديل بعض تفاصيل ماكياجك، كالتخلّص من اللمعان مثلاً في منطقة من الوجه، فاستخدام الفرشاة مثالي. وأمر أساسي لا بدّ لك أن تعلميه وهو أنّ تطبيق البودرة على جفنيك قبل ظلال العيون يساعدك في الحصول على بشرة أكثر سلاسة.

البودرة الشفّافة

البودرة الشفّافة أي الخالية من اللون هي الأفضل لتثبيت مستحضرات الماكياج التي تطبّقينها، من كريم الأساس إلى أحمر الخدود إلى الكونسيلر وغيرها… فهي تضمن تأثيراً يدوم طويلاً وإطلالة نهائيّة طبيعيّة.

بين البودرة الحرّة والبودرة المضغوطة

دائماً ما تتساءلين: أيّهما أفضل، البودرة الحرّة أم المضغوطة؟ أمّا الإجابة فترتكز إليك وإلى ما تفضّلين. البودرة الحرّة أكثر خفّة على البشرة، فيما تضمن المضغوطة تغطية أكبر. استخدمي النوعين، مع الإشارة إلى أنّ البودرة المضغوطة يسهل وضعها في حقيبة الماكياج التي تصطحبينها أينما ذهبت، سواء لتعديل تفصيل في ماكياجك خلال النهار أو في مناسبة دعيت إليها.

بودرة السيليكا

بالنسبة إلى بودرة السيليكا، هي غير قادرة على تثبيت أيّ مستحضر ماكياج، ولكنّها تُستخدم بغرض التخلّص من لمعان الوجه، وذلك بفضل قدرتها على الفصل بين الزيت والماء. استخدميها وتأكّدي من أنّها ستمنحك تألّقاً طبيعيّاً، مهما اشتدّت الإضاءة. طبّقيها بتروٍّ ومن دون الإفراط في ذلك.

البودرة بمختلف ألوانها

زرت المتجر الأسبوع الماضي وتفاجأت برؤية أنواع كثيرة من البودرة بألوان مختلفة تتراوح بين الزهري والأصفر والبرتقالي، اعترتك الحيرة وتساءلت عن استخدامات هذه
التدرّجات المختلفة.

في الواقع، تزيد هذه البودرة من تألّق البشرة وتخفّف من ظهور البقع الداكنة والاحمرار والخطوط الرفيعة، أي الشوائب على أنواعها.

– اللون الأصفر: يساعد في تعديل كريم الأساس المائل إلى الزهري، وهو أساسي في تغميق تدرّج أيّ مستحضر ليتناسب مع لون البشرة والإضاءة.

– اللون البنفسجي: يساعد في التخلّص من الشحوب ويمنح البشرة إشراقاً وتألّقاً.

– اللون الأخضر: يخفي الاحمرار والشوائب المائلة إلى الزهري في الوجه، لتصبح البشرة متجانسة اللون.

– اللون البنّي: يُستخدم في تطبيق تقنيّة الكونتورينغ ولإضافة لمسة من الدفء على الماكياج.

– اللون البرتقالي: يساعد في تغميق لون كريم الأساس للبشرة الداكنة، كما ويعمل أيضاً على التخفيف من الهالات السوداء وتعزيز تجانس البشرة.

– اللون الخوخي: يخلّصك من الشوائب المائلة إلى الازرقاق.

اقرئي أيضاً: حافظي على طلاء أظافرك، أخطاء ترتكبينها في الماكياج…تجنبيها، 4 قواعد أساسية لمكياج الشاطئ



شاركينا رأيكِ