عالجـي هشاشـة شـعـرك وتــقـصّـفــه

زيارة خبير الشعر عادة أساسيّة لا بدّ من إدراجها في روتين حياتك


لا تقتصر الخطوات الجماليّة على الاعتناء بوجهكِ وبماكياجك وحسب، إنّما تتضمّن أيضاً العناية بالشعر وحلّ مشاكله، وأبرزها الهشاشة والتقصّف. تتعدّد الأسباب وتبقى الحلول وحدها بين يديكِ، لذلك تعرّفي على أبرز العوامل التي تؤدّي إلى تقصّف الشعر وهشاشته وعلى الطرق التي لا بدّ من اتّباعها للمضي قدماً نحو التألّق.

غالباً ما نعاني من تلف في شعرنا، فيرقّ ويتقصّف ثمّ يتساقط. ووراء ذلك، أسباب كثيرة سنتعرّف عليها كما وسنكتشف الحلول التي تساعدنا على التخلّص من هذه المشكلات.

إن استخدمتِ المنتج الخاطئ

حين تلاحظين هشاشة وتقصّفاً في شعرك، اعلمي أنّ للمنتج الذي تستخدمينه دوراً في ذلك. ولعلاج هاتين المشكلتين، اختاري الشامبو والمطري المناسبين اللذين يحتويان على عناصر غذائيّة كالـ«سيليكا» والـ«بيوتين» على سبيل المثال. كما واعمدي إلى انتقاء المنتجات ذات الجودة العالية، لأنّ المستحضرات ذات النوعيّة الرديئة قد تؤدّي إلى تكسّر الشعيرات وتفاقم مشاكل فروة الرأس. ولا تتردّدي في استشارة مصفّف الشعر الخاص بك ليقدّم لك أبرز النصائح المفيدة
في علاجك.

إن اخترت الفرشاة غير المناسبة

لا تعتقدي أنّ الحلّ يكمن في اختيار المنتج المناسب وحسب، فهو يتعلّق أيضاً بالفرشاة التي تستخدمينها. ننصحك بانتقاء فرشاة تكون ناعمة على فروة رأسك، فلا تقتلع شعيراتك أو تسبّب تكسّرها وتفاقم هشاشتها. فلتكن أسنانها عريضة ومتباعدة، فتسمح للشعيرات
بالانزلاق أكثر.

إن أكثرت من استخدام مجفّف الشعر

نعم، ها أنت على عجلة والجميع في انتظارك. صديقاتك وصلن إلى المقهى، أمّا أنت فلا تزالين في غرفتك، تجهّزين نفسك وشعرك لا يزال رطباً. ولتجفيفه، وحده المجفّف هو الحلّ. غير أنّ الخبراء يؤكّدون التأثير السلبي له في فروة رأسك، ودوره في هشاشة الشعر وتقصّفه. لذلك، لا تكثري من استخدامه واتركي وقتاً مخصّصاً للتجفيف الطبيعي. أمّا في حال اضطررت إلى الجوء إليه، أضيفي إليه الناشر أو ما يعرف
بالـDiffuser، وهو القطعة التي تسمح بتبديد الحرارة لمنع حدوث الضرر في الشعر. كما ويُنصح أيضاً، لدى استخدام المجفف، بتطبيق مصل مغذّ يحافظ على حيويّة فروة الرأس.

إن أهملت روتين العناية بشعرك

الاستحمام بالمستحضر المناسب أمر ضروري، إنّما زيارة خبير الشعر عادة أساسيّة لا بدّ من إدراجها في روتين حياتك. فتدليك شعرك بالزيوت الطبيعيّة كزيت اللوز وزيت جوز الهند يعالج تقصّف الشعر ويغذّيه. وللأقنعة أيضاً، دور كبير في تعزيز صحّة فروة الرأس وجمالها ولمعانها. ولا شكّ في أنّك تلجئين إلى الصبغة، لأنّك من متتبّعات الصيحات، لذلك ننصحك باختيار صبغات ومستحضرات شعر لا تتضمّن مكوّناتها مواد كيماويّة، إنما عناصر مغذية ومفيدة لعلاج شعرك كمادة الـMinoxidil التي تعالج هشاشة الشعر، وبالتالي تساقطه. ولا بدّ أيضاً من الإشارة إلى وجوب قصّ الشعر كلّ شهرين، لتبعثي حياة جديدة فيه وتبعدي عنه المشاكل التي من شأنها أن تضرّ بقوّته وجماله.

إن أغفلت اعتماد نظام غذائي صحّي

قد تكون سوء التغذية من العوامل التي تعود بالضرر على فروة رأسك. فشعرك يحتاج إلى مكوّنات أساسيّة تضمن له صحّة جيدة ورونقاً أخّاذاً كالبروتينات المتواجدة في السبانخ والبيض واللحوم الخالية من الدهون، والسيليكا في الحبوب والأرز، والبيوتين أو الفيتامين B الضروري للحفاظ على نسيج الشعر وحيويّته، ومنع تكسره والمتواجد في السردين وسمك السلمون.

وأيضاً…

– بعد الانتهاء من استخدام الشامبو وقبل شطف شعرك، أضيفي قليلاً من خلّ التفاح أو عصير الحامض إلى المياه لتتخلّصي من نسبة الكلس فيها.

– لحماية شعرك من التقصّف، لا تخرجي مباشرة بعد الاستحمام وشعرك رطباً، كي لا تعرّضي
أطرافه للهواء.



شاركينا رأيكِ