الثلاثاء ٢٧ / يونيو / ٢٠١٧

موافق

قريباً لن تحتاجي إلى أشعة الشمس للحصول على سحنة برونزية


تمكن علماء أميركيون في مستشفى ماساتشوستس العامة من تطوير دواء يحاكي تأثير أشعة الشمس على بشرة الإنسان، ويسمرها من دون الحاجة إلى الأشعة فوق البنفسجية التي تسبب أضراراً، ويتحايل الدواء على الجلد ويحوله إلى بني اللون من خلال صبغ الميلانين.

ويأمل الأطباء في أن يساعد اكتشافهم على الوقاية من مرض سرطان الجلد وتراجع ظهور علامات الشيخوخة.

وتتسبب الأشعة فوق البنفسجية في تسمير البشرة مع حدوث أضرار، إذ تؤدّي إلى تنشيط سلسلة من التفاعلات الكيميائية في الجلد تسفر عن تكوين ميلانين داكن اللون.

أمّا الدواء فيتم دهنه على الجلد تجنباً لحدوث أضرار، ومن ثم تبدأ عملية تكوين الميلانين، وحول هذا الأمر قال العلماء: “الدواء له تأثير فعّال وقوي فهو يعمل على تنشيط تكوين صبغة الميلانين بطريقة مستقلة”.

وتختلف هذه الطريقة عن طرق أخرى تتحايل على الجلد لتسميره وتعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية من دون توفير حماية من الميلانين وحمامات الشمس، أو الأقراص التي تزعم الشركات نجاحها في تعزيز إنتاج الميلانين ولكن مع الحاجة إلى الأشعة فوق البنفسجية.

وأظهرت نتائج الاختبارات أن الميلانين الناتج عن الدواء لا يحدث أضراراً بسبب عدم الحاجة إلى التعرض للأشعة فوق البنفسجية. وسيجري الباحثون المزيد من اختبارات السلامة قبل طرح الدواء في السوق.



شاركينا رأيكِ

الثلاثاء ٢٧ / يونيو / ٢٠١٧

موافق