حملة Estée Lauder لسرطان الثدي تحتفل بعيدها الخامس والعشرين


25 عاماً مضت على إطلاق مجموعة Estée Lauder لحملة سرطان الثدي وعلى مشاركة مؤسّستها الراحلة Evelyn H.Lauder في إنشاء مبادرة الشريط الوردي Pink Ribbon. واحتفاءً بهذه المناسبة، ستسعى المجموعة إلى تحقيق مهمّة جديدة، ألا وهي بناء عالم خالٍ من سرطان الثدي. لذلك، ستقدّم نسخة جريئة وملفتة من شريط وردي ممزّق، بهدف الإشارة إلى الجهد الذي بذلته طوال الأعوام السابقة لمواجهة هذا المرض وإلى الأمل بالتخلّص من سرطان الثدي بعد 25 عاماً ليتحوّل إلى ماضٍ منسي.

ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الحملة تعمل اليوم في أكثر من 70 دولة حول العالم وهي قد جمعت أكثر من 70 مليون دولار أميركي لدعم الأبحاث العالمية والتعليم والخدمات الطبية.

اقرئي:  Rimmel تختار سفيراً جديداً لمستحضرات ماكياجها

ولتأكيد التزامها بهذه القضية الصحية، تقوم مجموعة Estée Lauder بالآتي:

– التبرّع بـ25 دولار أميركي لتمويل نصف ساعة من أبحاث سرطان الثدي في مؤسسة أبحاث سرطان الثدي مقابل كلّ منشور على Instagram أو Twitter يضمّ هاشتاغ PinkRibbon25# وELCdonates#، وذلك بين 15 سبتمبر  و31 أكتوبر 2017.

– إنارة المباني والآثار والمعالم البارزة حول العالم بأضواء وردية برّاقة للتوعية حول صحّة الثدي، بما في ذلك برج Eiffel في باريس.

اقرئي: سالفاتوري فيراغامو تحتفل بإطلاق عطرها النسائي الجديد

– إطلاق فيلم وثائقي قصير بعنوان “حلّ الشريط الوردي: بناء عالم خالٍ من سرطان الثدي”.

– توزيع كتيّبات معلومات وأشرطة وردية في مراكز بيع علامات الجمال التجارية الخاصة بمجموعة Estée Lauder في كل أنحاء العالم.

اقرئي: حيل أساسية تزيد حجم عينيك



شاركينا رأيكِ