شجّعي طفلك على تناول دوائه

الصورة مأخوذة من Shutterstock


يرفض الكثير من الأطفال تناول الدواء وقت المرض، فتحاول الأمّ قدر المستطاع التوصّل إلى طريقة تقنع من خلالها طفلها بأهميّة أخذ الأدوية حتى تتحسّن حالته.

من الطبيعي أن يرفض الطفل المريض الذي يعاني من أعراض مزعجة كالحرارة أو التقيّؤ والغثيان  أو الأوجاع الجسديّة تناول الدواء، فهو منزعج وغير قادر على فهم سبب الحالة التي  يمرّ فيها.

اقرئي: الشعر المجعّد لن يزعج طفلتك بعد اليوم

نعم للّطف ولا للقسوة

بالتالي، عليك أن تعاملي صغيرك بلطف وألّا ترفعي صوتك وتصرخي في وجهه كي يأخذ أدويته، فالتصرّف معه بقسوة سيدفعه إلى البكاء والصراخ ما يعني احتمال أن يسوء وضعه.

الخوف من الحقن

حاولي إذاً أن تقنعيه بأهميّة تناول الأدوية كي تتحسّن حالته، وفي حال تجاوز سنّ الثالثة أي بدأ يفهم ما يجري حوله، لا ضير من أن تخيّريه بين الدواء والحقنة، وهكذا يختار الأدوية كونه يخاف من الإبر.

بعض الحزم

عليك أيضاً أن تكوني حازمة وألّا تضعفي أمام صغيرك، بل أكّدي له أنّ أخذ الدواء في موعده سيسرّع شفاءه، ولإعطائه الجرعة اختاري مكاناً يرتاح فيه، كما يمكنك الاستعانة بأشخاص يحبّهم لمساعدتك، كخالته أو جدّته.

لا ضير من الإغراءات

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تقديم بعض الإغراءات للطفل كأن تعرضي عليه بعض الأطعمة أو المشروبات التي يحبّها في حال تناول دواءه من دون اعتراض،  أو أن تشتري له هديّة بسيطة أو تأخذيه إلى مكان قريب يستسيغه.

اقرئي: إليك سبب مشكلة عسر القراءة لدى الأطفال

يحذو حذوك

من جهة ثانية، يمكنك تذوّق كميّة قليلة من الدواء وتقبّل نكهته أمام الصغير فبهذه الطريقة تشجّعينه على تناوله لأنّه يثق بك، فيحذو حذوك من دون تردّد.

نكهة الدواء

في بعض الأحيان، قد يتقيّأ الطفل من شدّة انزعاجه من نكهة الدواء، لذلك عليك ألّا تدفعي بكميّة كبيرة منه داخل فم طفلك بل أن تعطيه الكميّة المطلوبة على دفعات وتتأكّدي من أنّه ابتلعها.

تكرار المحاولة

في حال تقيّأ صغيرك، يجب أن تحرصي على أن يأخذ الكميّة المحدّدة من الدواء بعد فترة قصيرة، إذ عليك التقيّد بتعليمات الطبيب، وإلّا قد تطول فترة العلاج  أو تتراجع حالة المريض.

عبارات الثناء والمديح

الثناء على تقبّل الطفل للدواء يشجّعه كثيراً كي يتناوله مرّة ثانية، ولذلك لا تبخلي على طفلك بعبارات التشجيع والمديح بل تحدّثي عن الأمر أمام والده والأقارب.

اقرئي: لا تضعي طفلك داخل عربة التسوّق!

أكثر العلاجات إزعاجاً

القطرة هي من العلاجات الأكثر إزعاجاً للأطفال سواء كانت في العين أو الأنف أو الأذن، كما أنّ إعطاءها للطفل يكون في غاية الصعوبة، فهو بالتأكيد سيتحرّك كثيراً لأنّه سيرفض دخول هذا السائل الغريب إلى جسمه.

المساعدة مطلوبة

من الضروري إذاً أن يتواجد شخص ثانٍ إلى جانب الأمّ كي يساعدها في تثبيت الطفل كي تتمكّن من إعطائه العلاج بنجاح.



شاركينا رأيكِ