السبت ٢٤ / يونيو / ٢٠١٧

موافق

أفضل حماية لبشرة طفلك الحسّاسة


بشرة الأطفال ناعمة ورقيقة وهذا الأمر يجعلها أكثر تأثّراً بالعوامل الخارجيّة المحيطة بها التي تكون ضارّة أحياناً، ما يتسبّب في جفافها أو في بعض المشاكل الأخرى. فكيف تتعاملين إذاً مع بشرة طفلك الحسّاسة كي تحافظي على نضارتها وصحّتها وحيويّتها؟

التأثّر بالعوامل الخارجيّة

من هذه العوامل نذكر تغيّر الفصول وما يرافقه من اختلاف في درجات الحرارة والرطوبة، ووجود غبار أو رياح أو دخان ناتج عن ازدياد التلوّث، والتعرّض لأشعّة الشمس لأكثر من ساعة، واستخدام أنواع معيّنة من مستحضرات العناية بالبشرة والعطور والشامبو والمنظّفات والصابون.

تغييرات مفاجئة

على الأثر تلاحظين تغييرات على بشرة طفلك، منها حصول تغيّر في لون الجلد وتهيّج البشرة والحكّة أحياناً أو ظهور بقع حمراء في نواح متفرّقة من جسمه أو تقشير خفيف أو ارتفاع حرارة الجسم.

تعدّد الأسباب

السبب الأساسي لحساسيّة بشرة الأطفال هو ضعف في تكوين طبقات الجلد الخارجيّة، بحيث تنفذ بعض المواد التي تحتكّ بالبشرة إلى الداخل، ما يؤدّي إلى حصول مشاكل صحيّة والتهابات والأعراض التي ذكرناها سابقاً.

التخفيف من العوارض

عند زوال العوامل الطارئة، تعود البشرة إلى طبيعتها، ولكن يجب مساعدة الطفل على التخفيف من أثر هذه العوارض، وذلك عن طريق التعامل مع جلده بنعومة عند لمسه وحمله واستحمامه.

مستحضرات خاصّة

يجب اختيار مستحضرات عناية وتنظيف خاصّة بالبشرة الحسّاسة بالإضافة إلى كريم مرطّب خال من العطور وكريمات تحتوي على زيوت طبيعيّة، كما عليك أن تراعي حساسيّة بشرة طفلك لدى اختيارك للشامبو ولصابون الاستحمام الذي تستخدمينه.

منظّفات الملابس

تحتوي بعض منظّفات الملابس على مواد كيميائيّة، ولذلك في حال كانت بشرة طفلك حسّاسة فلا ضير من غسل ملابسه على حدة، واستخدام منظّف خاصّ يتضمّن مواداً طبيعيّة.

ملابس قطنيّة

من الضروري أن تختاري الملابس القطنيّة الناعمة التي لا تسبّب تهيّج بشرة الصغير وأن تبتعدي عن النايلون أو البوليستر، ولا ضير أن تسأليه عن الملابس التي تزعجه، فأحياناً لا يكون هناك أثر مرئي لحساسيّة البشرة بل يشعر الطفل بالحكّة والانزعاج والوجع.

مضارّ الشمس

إنّ التعرّض لأشعّة الشمس بشكل مبالغ فيه يؤذي الأطفال عامّة، ويكون الأمر أقسى حين تكون بشرة الصغير حسّاسة، لذلك يجب أن تتفادي تعريضه للشمس خلال فصل الصيف لأكثر من ربع ساعة. احرصي أيضاً على أن تضعي له كريم الوقاية من أشعّة الشمس كل نصف ساعة في حال تواجد في بقعة مشمسة مع ارتدائه للقبّعة ولملابس قطنيّة تقي جسمه من أشعّتها المباشرة.

التشخيص الصحيح

في حال لم تتمكّني من التخفيف من تهيّج البشرة أو من منع العوارض من العودة وبوتيرة سريعة، عليك عرض طفلك على طبيب جلد كي يشخّص الحالة بشكل دقيق ويعطيه العلاج اللازم.

اقرئي أيضاً: طريقة جديدة لتقنين استخدام أطفالك للهاتف النقّال، صعوبات القراءة والكتابة: أسبابها نفسيّة وعلاجاتها في المتناول، استمتعي مع أطفالك بعرض ماري بوبنز في دبي أوبرا



شاركينا رأيكِ

السبت ٢٤ / يونيو / ٢٠١٧

موافق