هل أنت حامل…إليك الوضعية الأنسب للنوم!

الصورة مأخوذة من Phocalmedia


ها هو حلمك بالحمل قد تحقّق، ومعه بدأت مرحلة جديدة من حياتك عليك أن تتعاملي معها بشكل صحيح لأنك أنت المسؤولة عن صحة جنينك، لذلك يجب أن تتمتّعي بالكثير من الوعي والمسؤولية.

اقرئي:  علامات تدلّ على اقتراب موعد الولادة

كثيرة هي الأسئلة التي تطرحينها على نفسك وأحدها: أيهما أفضل أن تنامي على ظهرك أو على أحد جانبيك؟ الإجابة في الأسطر التالية:

في الأشهر الثلاثة الأولى، يمكن للمرأة الحامل أن تستلقي على ظهرها للنوم، ولكن مع تقدّم الأشهر لا بد لها أن تبتعد عن هذه الوضعية حتى لا تشعر بآلام في الظهر ناتجة عن نمو الجنين وازدياد حجم الرحم.

اقرئي: إدمان السكريّات مشكلة الكثير من الأطفال

وخلال النوم على الظهر، يزداد الضغط على الشريان الأساسي ما يؤثّر على كمية تدفق الأكسجين، والدم والمواد الغذائية إلى الجنين.

لذلك، ينصح الأطباء المرأة الحامل بالنوم على أحد جانبيها وبالتحديد جانبها الأيسر لأنّ ضغط الرحم يكون أقل بكثير على هذا الجانب، ما يجعل تدفّق الدم والتغذية إلى الجنين  أفضل. كما أنّ هذه الوضعية تضمن لها عدم الشعور بضيق في التنفّس.

اقرئي: نظام غذائي صحي لتجنب سكري الحمل

ولكي تعتادي على النوم على جنبك ننصحك بوضع وسادة خلف ظهرك أو بين ساقيك حتى يخفّ الضغط على العمود الفقري فتتمتعي بنوم مريح. وفي حال استيقظت وووجدت نفسك مستلقية على ظهرك لا تقلقي فهذا يحدث من وقت إلى آخر ولفترة قصيرة.



شاركينا رأيكِ