السبت ٢٤ / يونيو / ٢٠١٧

موافق

إدمان الآباء على وسائل التواصل سبب تردي سلوك أولادهم


تستغربين من سلوك أطفالك العدائي وعدم انصياعهم لأوامرك وطلباتك؟ عليك أن تراقبي نفسك أولاً وتنتبهي إلى الوقت الذي تقضينه بعيداً عنهم تتصفحين مواقع التواصل الاجتماعي، فقد بينت دراسة أميركية حديثة أن تردي سلوك الأبناء قد يكون بسبب إدمان الآباء والأمهات على التكنولوجيا، والتهائهم المستمر بهواتفهم المحمولة لقراءة الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني.

وحول هذا الموضوع، قال براندون مكدانييل، وهو باحث من جامعة ولاية إيلينوي شارك في الدراسة: “أظهرت دراسات سابقة أن بعض الآباء والأمهات ينشغلون تماماً بأجهزتهم، وعندها يكون من الصعب على الأطفال جذب انتباههم إلا بهذه الطريقة”. وأضاف: “ولكن لم تربط أي دراسة سابقة بين استخدام الوالدين التكنولوجيا والمشكلات السلوكية للطفل على وجه التحديد”.

وقد تمت دراسة بيانات لآباء وأمهات في 170 أسرة، وتوصل الباحثون إلى أن الآباء والأمهات الذين تحدثوا عن تشتت انتباههم بسبب التكنولوجيا في وقت اللعب كانوا أكثر عرضة للمعاناة من المشكلات السلوكية مع أطفالهم.

وعلى الرغم من اتفاق الآباء والأمهات على أن استخدام وسائل التكنولوجيا شتَّت انتباههم عن التواصل مع أطفالهم ولو لمرة واحدة في اليوم، إلا أن الأمهات عبّرن أكثر، مقارنة مع الآباء، عن أن استخدام الهواتف يمثل مشكلة كبيرة في تربية الأبناء.

وذكر فريق الباحثين أن نحو 48% من الآباء والأمهات قالوا إن التكنولوجيا تسببت في المقاطعة 3 مرات على الأقل في اليوم، في حين أنّ نسبة 24% قالت إن هذا الأمر حدث مرتين في اليوم، بينما قال 17% منهم إنه حدث مرة واحدة في اليوم.

اقرئي أيضاً: تحضير الطفل للبدء بالصيام، موهبة طفلك نعمة يجب اكتشافها وتطويرها، أفضل حماية لبشرة طفلك الحسّاسة



شاركينا رأيكِ

السبت ٢٤ / يونيو / ٢٠١٧

موافق